واصل الدولار تراجعه مقابل الجنيه المصري ليسجل مستويات تقترب من نحو 17.60 جنيهاً في صباح تعاملات الثلاثاء.

وربط مصرفيون بين الخسائر التي تلاحق الدولار مقابل الجنيه المصري منذ بداية العام الجاري وبين استمرار ارتفاع احتياطي البلاد من النقد الأجنبي، إضافة إلى الحديث عن بدء تعافي السياحة المصرية مع قرار موسكو قبل أيام بعودة الرحلات الجوية مع القاهرة.

وهوى سعر صرف الدولار من مستوى 17.82 جنيهاً للبيع خلال تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل نحو 17.62 جنيهاً في تعاملات اليوم.

وكان أعلى سعر لشراء الدولار في بنك مصر وبنك بنك مصر إيران للتنمية عند 17.66 جنيهاً، فيما كان أقل سعر للبيع في بنك التعمير والإسكان عند مستوى 17.62 جنيهاً.

وكان أعلى سعر لبيع الدولار في بنك مصر وبنك مصر إيران عند مستوى 17.76 جنيهاً، فيما كان أقل سعر للبيع في بنك التعمير والإسكان عند مستوى 17.72 جنيهاً.

وفي البنك الأهلي سجل سعر شراء الدولار نحو 17.65 جنيهاً، بينما سجل سعر البيع مستوى 17.75 جنيهاً.

فيما خفض البنك المركزي المصري سعر بيع الدولار إلى مستوى 17.753 جنيهاً، فيما بلغ سعر البيع مستوى 17.631 جنيهاً.

وقبل أيام، أعلن البنك المركزي المصري أن احتياطي البلاد من النقد الأجنبي قفز إلى نحو 37.02 مليار دولار مضيفاً أكثر من 12 مليار دولار خلال العام الماضي. فيما تمكنت الحكومة المصرية من سداد نحو 30 مليار دولار من إجمالي ديونها الخارجية خلال العام الماضي.

كما أعلنت وزارة المالية المصرية اسـتمرار تثبيـت سعر الدولار الجمركي على معدلاته الحالية عند مستوى 16 جنيها حتى نهاية شهر يناير الجاري.

وأوضحت “المالية” أن قرار تثبيت سعر الدولار الجمركي يأتي اتساقا مع استقرار سعر العملة، وذلك في الحدود التي تستهدفها وزارة المالية لتحديد سعر الدولار الجمركي خلال الفترة الماضية في ضوء حالة الاستقرار التي يشهدها الاقتصاد المصري.

وتعد إيرادات السياحة المصرية عنصراً مهماً في تحديد اتجاهات سوق الصرف وقيمة الجنيه المصري مقابل العملات الرئيسية، حيث قفزت إيرادات السياحة إلى نحو 5.3 مليار دولار في أول 9 أشهر من 2017 مقابل 1.7 مليار خلال الفترة نفسها من 2016، بنسبة ارتفاع تتجاوز 211%.

كما ارتفعت صادرات مصر إلى الخارج بنسبة 15.1% خلال أول 9 أشهر من العام الجاري، حيث وصلت إلى 17.1 مليار دولار مقابل 14.8 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وارتفعت استثمارات الأجانب في أذون وسندات الخزانة المصرية إلى نحو 19 مليار دولار منذ تعويم الجنيه مقابل الدولار وتحرير سوق الصرف في نوفمبر 2016 وحتى بداية ديسمبر الماضي.