الرئيسية / أخبار مصر / تراجع المواد البترولية المنقولة 7 % خلال 2017 / 2018

تراجع المواد البترولية المنقولة 7 % خلال 2017 / 2018

انخفاض اجمالي الكميات المنقولة من المواد البترولية خلال العام المالي 2017-2018، بنسبة 7% على أساس سنوي.وقال الجهاز المركزي للاحصاء في بيان أن اجمالي الكميات المنقولة بواسطة وسائل نقل المواد البترولية 136.9 مليون طن متري خلال 2017/2018 مقابل 147.1 مليون طن متري عام 2016 / 2017 . وأرجع سبب التراجع إلى انخفاض الكميات المنقولة عن طريق صهاريج السكك الحديدية واللواري.

وأضاف الجهاز، أن الكميات المنقولة بواسطة خط سوميد بلغ 58.4 مليون طن متري عام 2017 / 2018، منوهاً بأنها تمثل أعلى كميات تم نقلها مقابل 66.3 مليون طن متري عام 2016/2017 بنسبة انخفاض قدرها 12%.

بينما بلغت الكميات المنقولة باللواري 17.4 مليون طن متري عـام 2017/2018 بمتوسط تكلفة نقل للطن قدرها 56 جنيه، مقابل 18.1مليون طن متري عام 2016/2017 بنسبة انخفاض قدرها 4.1 % .

وبلغ إجمالي أطوال خطوط شـركة أنابيب البترول الرئيسية والداخلية 5.8 ألف كم عام 2017/2018، مقابل 5.6 ألف كم عام 2016/2017.

وأشار الاحصاء، إلى أن اجمالي الكميات المنقولة من المواد البترولية متضمنة (المنتجات البترولية، الزيت الخام، المتكثفات، البوتاجاز) بواسطة خطوط شركة أنابيب البتـرول 55.4 مليون طن متري عام 2017/2018 بمتوسط تكلفـة نقل للطن على التوالي قدرها ( 432، 210، 86، 349) جنيه، مقابل 56.9 مليون طن عام 2016/2017 بنسبة انخفاض قدرها 2.7%.

وبلغت الكميات المنقولة من الزيت الخام والمنتجات البترولية بالناقلات الساحلية المستـأجرة 5.34 مليون طن متري، منها 5.3 مليـون طـن متري خام محلي ومسـتورد، و0.04 مليون طن متري من المنتجات البترولية عام 2017/ 2018 بمتوسط تكلفة نقل للطن قدرها 129جنيه.

فيما بلغ اجمالي الكميات المنقولة من المواد البترولية بواسطة صهاريج السكك الحديدية385.1 ألف طن متري عام 2017/ 2018 بمتوسط تكلفـة نقـل للطن قدرها 131 جنيه، مقابل 414.3 ألف طن متري عام 2016/ 2017، بنسبة انخفاض قدرها 7.1 % وهي تمثل أقل كميات تم نقلها.

وبلغ إجمالي تكلفة نقل الكميات المنقولة من المواد البترولية 19.9 مليار جنيه عام 2017/2018.

شاهد أيضاً

بحث احتساب رسم التأمين الصحي على الأرباح وليس الإيرادات

تبحث الحكومة إجراء تعديلات جديدة على قانون الضريبة على الدخل لتغيير آلية احتساب قيمة المساهمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *