الرئيسية / إقتصاد وتجارة / جولة حكومية في آسيا والخليج لترويج أدوات دين وجذب استثمارات

جولة حكومية في آسيا والخليج لترويج أدوات دين وجذب استثمارات

يتوجه عدد من الوزراء إلى بعض الأسواق الخليجية والآسيوية الأسبوع المقبل، في جولة ترويجية جديدة تقوم بها الحكومة لتسويق عدد من أدوات الدين وجذب الاستثمارات الأجنبية للمشاريع بمصر .

وقال مصدر حكومي بارز لـ “إنتربرايز” إن الجولة تأتي ضمن خطة الحكومة لعرض استراتيجيتها للدين العام وما تحويه من أدوات دين جديدة تستهدف جذب مستثمرين جدد لأدوات الدين المحلية مما يخفض من أعباء الدين العام، مضيفا أنه من المقرر أن تتضمن الجولات لقاءات مع مسؤولين ومستثمرين بعدد من الدول الخليجية والآسيوية. وأضاف المصدر أن الجولة ستشمل عرض خطة الحكومة لإصدار صكوك سيادية للمرة الاولى العام المالي المقبل.

وقالت مصادر لإنتربرايز في وقت سابق إن الحكومة قد تصدر صكوكا دولية للمرة الأولى العام المالي المقبل 2020/2019 بقيمة تتراوح بين 1 و1.5 مليار دولار كطرح تجريبي، وذلك لقياس مدى إقبال المستثمرين على تلك الأداة التمويلية.

ويأتي إصدار الصكوك ضمن خطة وزارة المالية لطرح أدوات دين جديدة من أجل تنويع الأدوات التمويلية وآجال استحقاقها. وتدرس الوزارة أيضا طرح السندات الخضراء والسندات صفرية الكوبون. وقال وزير المالية محمد معيط أواخر يناير الماضي إنه من المقرر البدء في برنامج طرح السندات الدولية في الربع الأول من 2019 بعملات مختلفة لجمع ما بين 3 إلى 7 مليارات دولار، إلى جانب إصدار سندات دولية مقومة بالدولار واليورو خلال الربع الأخير من 2019/2018. ونجحت وزارة المالية الشهر الماضي في إصدار سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار، والذي جرى تغطيته نحو 5 مرات .

شاهد أيضاً

الحكومة تدرس ربط الفائدة على أدوات الدين بالتضخم

تدرس الحكومة إصدار سندات محلية متغيرة العائد من خلال ربطها بمعدل التضخم أو بسعر الكوريدور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *