الرئيسية / إقتصاد وتجارة / الحكومة تدرس مواجهة التهرب الضريبي بـ “البندرول”

الحكومة تدرس مواجهة التهرب الضريبي بـ “البندرول”

 

تدرس الحكومة التوسع في استخدام “البندرول” على عدد من السلع المحلية والمستوردة للتحقق من سداد الضرائب والرسوم ومكافحة التهرب الضريبى والسلع المغشوشة .

والبندرول هو ملصق ورقي يحتوي على كود سري، وهو مصنوع من 3 طبقات تتضمن الطبقة الوسطى منها علامة مائية لا يمكن تقليدها للدلالة على دفع الضريبة. وبعد خلافات طويلة جرى تطبيق البندرول على السجائر والخمور منذ عدة سنوات، وهو ما ساهم فى تقليص حجم التهريب وسداد الضريبة المستحقة.

وأضاف مصدر مسئول لـ “إنتربرايز” أن الدراسة تجرى على عدد كبير من الأجهزة الكهربائية واللمبات ومن المقرر التوسع تدريجيا فى استخدام البندرول على عدد أكبر من السلع حتى تشمل كافة السلع المستوردة في نهاية المطاف. وتابع المصدر أن وفدا من مصلحة الضرائب سافر إلى لندن للاتفاق مع شركة إكسل العالمية التى تقوم بتصنيع البندرول المستخدم على علب السجائر للتباحث حول التكلفة الفعلية حال التوسع فى تطبيق استخدامه على مزيد من السلع. ويأتي ذلك في إطار مساعي وزارة المالية لزيادة الإيرادات عن ضريبة القيمة المضافة لنحو 500 مليار جنيه في غضون عامين من خلال زيادة أعداد المسجلين بالضريبة وتقليص حجم الاقتصاد غير الرسمي

شاهد أيضاً

“المالية” تزيد ضريبة الدمغة على فواتير المحمول الى 12 جنيه

قررت وزارة المالية رفع ضريبة الدمغة على فواتير الهاتف المحمول إلى 12 جنيها بدلا من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *