الرئيسية / صناعة وزراعة / حوافز جديدة لزيادة المكون المحلي في كافة الصناعات

حوافز جديدة لزيادة المكون المحلي في كافة الصناعات

تعد وزارتي المالية والصناعة استراتيجية جديدة تتضمن حوافز لزيادة المكون المحلي في كافة الصناعات،لتحفيز الصناعة المحلية بعد الانتهاء من الحوافز الخاصة بزيادة المكون المحلي في صناعة السيارات. وقال مصدر حكومي أن لجنة بدأت عملها لوضع حوافز ضريبية وجمركية وستكون معممة بحسب نسب التصنيع المحلي والقيمة المضافة للنمو الاقتصادي، لافتا إلى أن تلك الحوافز ستتضمن خفض هيكل الضريبة الجمركية بنسب مختلفة وفقا لكل صناعة ،وفقا لـ “إنتربرايز”.

وأشار المصدر الى أنه جرى بالفعل تخفيض سعر الضريبة لشركات صناعة التكنولوجيا والتي تنتج نوعا جديدا من شاشات التليفزيون من 60% إلى 40% بسبب قيام الشركة بتقديم طلب للتصنيع المحلي لتلك الشاشات. وأضاف المصدر أن نسب التحفيز ستتراوح بين 5-10-40-60% من أصل الضريبة الجمركية وفقا لنسب التصنيع المحلي في تلك المنتجات. ونوه المصدر إلى أنه من المخطط الانتهاء من المنظومة الشاملة للحوافز منتصف الشهر المقبل وإحالتها للحكومة.

وتوقع المصدر أن تتخطى تكلفة تلك الحوافز 10 مليارات جنيه من الرسوم الجمركية المستهدفة ولكنه يرى أنها ستحدث زيادة كبيرة في معدلات النمو وتقليل الواردات بما يسمح بعدم الضغط على الاحتياطي النقدي الأجنبي، بالإضافة إلى القيمة المضافة المتمثلة في خلق وظائف جديدة ومن ثم خفض معدلات البطالة.

ورفعت وزارة المالية توقعاتها للحصيلة الجمركية خلال العام المالي المقبل إلى 51.7 مليار جنيه مقارنة بنحو 45.3 مليار جنيه مستهدفة في موزانة العام المالي الحالي، بحسب البيان التمهيدي للموازنة الجديدة.

يقول المصدر إن الموافقة على حزمة الحوافز الجديدة ستتطلب تعديلات في التعريفة الجمركية، لكي يكون هناك سعرين للضريبة الجمركية لكل بند أو سلعة هما السعر الحالي في التعريفة حال استيرادها مصنعة بالكامل وسعر آخر يختلف وفقا لطبيعة التصنيع مع إعفاء كامل للسلع الرأسمالية وخطوط الإنتاج التي يتم استيرادها بغرض توطين الصناعة في مصر. وتوقع المصدر دخول الحوافز الجديدة حيز التنفيذ خلال شهري يوليو أو أغسطس المقبلين.

شاهد أيضاً

التخطيط : الزراعة ساهمت بـ 6.3 % من النمو الاقتصادي خلال 33 شهور

ساهم قطاع الزراعة في النمو الاقتصادي المتحقق في الربع الثالث من العام الجاري 2018-2019 بنحو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *