الرئيسية / أسواق مال وبنوك / بلومبرج : البورصة المصرية الأسوأ أداء في العالم منذ احتجاجات سبتمبر

بلومبرج : البورصة المصرية الأسوأ أداء في العالم منذ احتجاجات سبتمبر

قالت وكالة “بلومبرج” أن الأسهم في البورصة المصرية “الأسوأ أداء في العالم” كما شهدت السندات الدولية المقومة بالجنيه أداء أضعف من نظيراتها في الأسواق الناشئة ،منذ الاحتجاجات المحدودة التي شهدتها بضع مدن مصرية الشهر الماضي .وقال بول جرير مدير الأموال في مؤسسة فيديليتي إنترناشونال إن التراجع أعاد تذكير المستثمرين بمدى ضيق نافذة الخروج إذ تبدلت الظروف. وقلصت فيديليتي استثماراتها في أذون الخزانة المصرية في الأسابيع القليلة الماضية .

وأضافت بلومبرج ،وفق ما نقلته عنها “إنتربرايز” أنه رغم ذلك، لا يزال الأداء القوي للاقتصاد الكلي في مصر جاذبا ،كما أن مصر لا تزال جذابة للمستثمرين، خاصة وأن تراجع التضخم بسرعة أدى إلى ارتفاع العوائد المعدلة حسب التضخم بنحو 10%، ونمو الاقتصاد بمعدل أسرع من بقية نظرائها بالدول العربية . وإلى جانب ارتفاع الجنيه، ساعدت العوائد المرتفعة السندات المحلية على ارتفاع قيمتها بالدولار بنسبة 39%، وهو أعلى من متوسط العائد في الأسواق الناشئة بمعدل سبعة أمثال، كما تظهر مؤشرات بلومبرج باركليز.

وبعد مظاهرات سبتمبر الماضي، يشعر المستثمرون الأجانب بقلق حيال اضطرارهم لتحليل عوامل مثل الأوضاع السياسية، و”حالة السخط من عدم قدرة النمو السريع على تقليص معدلات الفقر”، لمعرفة تأثير ذلك على قراراتهم الاستثمارية. وقال جرير لبلومبرج إن النمو في مصر سيظل يتخذ منحنى تصاعديا حتى نهاية 2019، لكنه حذر من أن السندات والعملة ستتأثر سلبا إن حدثت تظاهرات سياسية أخرى. ويتوافق ذلك مع تقرير نشرته صحيفة فايننشال تايمز الأسبوع الماضي يشير إلى أن تدفقات الأموال الساخنة في مصر تعتمد إلى حد كبير على استمرار ثقة المستثمرين في المناخ السياسي.

 

شاهد أيضاً

طارق عامر : صندوق النقد أضاف بنودا الى مشروع قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي في مؤتمر صحفي اليوم الخميس،أن صندوق النقد الدولي أضاف بعض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *