الرئيسية / إقتصاد وتجارة / مصر تخفض تقديرات النمو الاقتصادي الى 5.1 %
هالة السعيد

مصر تخفض تقديرات النمو الاقتصادي الى 5.1 %

توقعت هالة السعيد وزيرة التخطيط ،في مصر ،بلوغ معدل النمو بنهاية العام المالي الجاري 2019-2020 إلى 5.1 بالمائة في أفضل الحالات بدلا من 5.6 % كان مستهدفا ،وقالت في بيان أن ذلك يأتي مع تباطؤ نمو الربعين الثالث والرابع إلى 5.2 و4 بالمائة على التوالي.

وذكرت أن هناك سيناريوهين مطروحين لتطور الأزمة وكيفية التعامل معها خلال الفترة الراهنة، متوقعة أن يتراجع معدل النمو خلال النصف الاول من 2020-2021 إلى 3.5 بالمائة، مضيفة أنه من المتوقع تحقيق معدل نمو اقتصادي 4.5 بالمائة خلال العام المالي 2020-2021 في حال انتهاء أزمة تفشي فيروس كورونا بنهاية العام المالي الحالي 2019-2020.

ولفتت الوزيرة إلى أن التباطؤ في النمو سوف ينعكس سلباً على سوق العمل، ومن ثم يجب معرفة توزيع المشتغلين على القطاعات المختلفة لتحديد حجم العمالة المتوقع أن تتضرر.

وأوضحت الوزيرة أنه وفقاً لمنظمة العمل الدولية، تشمل العمالة المعرضة للخطر الأشخاص الذين يعملون لحسابهم الشخصي (عمل خاص دون الاستعانة بعاملين) والأشخاص الذين يساهمون في عمل الأسرة دون أجر، وتعد تلك العمالة الأكثر تأثراً بالصدمات والأزمات الاقتصادية.

وسلطت هالة السعيد الضوء على القطاعات المتوقع أن تتأثر بأزمة تفشي فيروس الكورونا والتي تشمل (خدمات الغذاء والإقامة، وخدمات أفراد الخدمة المنزلية الخاصة للأسر، والصناعة التحويلية، وتجارة الجملة والتجزئة، وخدمات أخرى)، موضحة أنه فيما يخص معدل البطالة، من المستهدف خفض معدل البطالة إلى 8.5 بالمائة بنهاية عام 2020-2021 في حال انتهاء الأزمة بنهاية العام المالي الحالي، ولكن في حال استمرار الأزمة، من المتوقع أن تؤثر بالسلب على معدلات البطالة.

شاهد أيضاً

مصر توقف تصدير البقوليات 3 شهور

قالت وزارة التجارة المصرية إن مصر ستوقف تصدير البقوليات ثلاثة أشهر للحفاظ على الإمدادات المحلية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *