الرئيسية / إقتصاد وتجارة / غرفة القاهرة تطالب بإلغاء خظر تصدير الفول “العريض” والعدس

غرفة القاهرة تطالب بإلغاء خظر تصدير الفول “العريض” والعدس

طالبت شعبة تجار الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية بالقاهرة، وزارة التجارة والصناعة بإلغاء قرار حظر تصدير الفول “عريض الحبة” والعدس في ظل وجود وفرة في المعروض منه يقابلها انخفاض في الطلب عليه محليا.

وقال رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة أحمد إدريس ، في بيان ،إن الفول العريض مخصص في الأساس للتصدير وليس للاستهلاك المحلي، وأن السلبيات الناتجة عن قرار وقف تصدير الفول والعدس سيسبب خسائر فادحة للمصدرين الذين سيفقدون الأسواق التصدير التي فتحوها خلال الفترة الماضية، ويفتح المجال أمام دول منافسة لتحل محل المصدرين المصريين خاصة في محصول العدس، وكذلك سيتسبب لخسائر للفلاح الذين زرعوا كميات كبيرة من الفول العريض بغرض التصدير، وبالتالي ستخفض أسعاره نتيجة لتوقف التصدير مما سيضطر الفلاح للإحجام عن زراعته في الموسم المقبل نتيجة لعدم تمكنه من تصريفه.

وأضاف أحمد أدريس أن معظم المطاعم و”عربات الفول” تستخدم الفول المستورد “الحبة الرفيعة” ويوجد منه كميات وفيرة محليا.

وأوضحت الغرفة في مذكرة أعدتها بهذا الشان أن الكميات المتوفرة بالأسواق من الفول والعدس تكفي الطلب، وأن المخزون الاستراتيجي للسلع يكفي حتى 8 أشهر ،وأشارت الى أن فائض المعروض من الفول العريض قرابة 120 ألف طن، وهو نوع يقل استهلاكه محليا، والطلب الأكبر يكون على الحبة الرفيعة.

ووحسب المذكرة ،فإن استهلاك مصر من الفول يصل في الأوضاع الطبيعية لنحو 60 ألف طن شهريا، والعدس يتراوح بين 9 إلى 10 آلاف طن شهريا في فصل الشتاء، أما في الصيف فتنخفض هذه الكمية بأكثر من النصف. وتصدر مصر بحوالي 2 مليار و300 مليون دولار منتجات زراعية سنويا، والدول العربية تمثل 31% من الصادرات، والاتحاد الأوروبي 34% من الصادرات وآسيا 12% ودول خارج الاتحاد الأوروبي 20%.

كانت وزارة التجارة والصناعة قد أعلنت الأسبوع الماضي استمرار وقف تصدير الفول والعدس فقط لمدة 3 شهور.

شاهد أيضاً

مد فرض رسوم إغراق على بطانيات صينية لـ 5 سنوات

قررت نيفين جامع وزيرة التجارة مد العمل بفرض رسوم مكافحة إغراق نهائية على الواردات المغرقة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *