الرئيسية / أخبار مصر / الذهب يعوض خسارة “ساويرس” خلال أزمة كورونا
نجيب ساويرس

الذهب يعوض خسارة “ساويرس” خلال أزمة كورونا

تمكن الملياردير المصري نجيب ساويرس من تعويض 1.4 مليار دولار تراجعا في ثروته خلال أزمة كورونا، لتزيد حاليا بقيمة 110 مليون دولار عن مستواها في بداية العام، وذلك بفضل استثماره في شركات تعدين الذهب.

وبحسب بيانات مؤشر بلومبرج لأغنى 500 ملياردير بالعالم،حسب موقع “إكونومي بلاس” ، وصلت ثروة نجيب ساويرس إلى 5.3 مليار دولار أمس الجمعة، بارتفاع 110 مليون دولار مقارنة بمستواها في بداية العام، كما سجلت ثروة الملياردير المصري الشهير 5.390 مليار دولار بنهاية يوم الخميس، وهو أعلى مستوى تسجله خلال العام الجاري، والأعلى منذ 23 يونيو 2018، أي خلال عامين.

كانت ثروة نجيب ساويرس قد انخفضت بنحو 1.4 مليار دولار في 22 مارس الماضي، وسط ذروة تفشي جائحة كورونا حول العالم، قبل أن تبدأ في الصعود مجدداً مستفيدة من القفزات التي حققتها أسعار الذهب.

يأتي ذلك على خلفية المكاسب القياسية التي يحققها المعدن النفيس عالميا، وتجاوز سعر الأوقية حاجز 2000 دولار، بفضل استمرار حالة عدم اليقين الاقتصادي بسبب تفشي جائحة كورونا وتأثيراتها القوية خاصة على الاقتصاد الأمريكي، وكذلك عدم توقف الحرب التجارية بين أمريكا والصين.

وارتفع سعر الذهب بمعدل 34% منذ بداية العام الحالي 2020.

ويملك نجيب ساويرس 24% في شركة لامناشا القابضة والتي لها استثمارات في شركة إنديفور التي تعمل في تعدين الذهب وتتخذ من تورونتو في كندا مقراً لها، ولدى لامانشا استثمارات في شركة “إيفوليوشن للتعدين” وهي شركة أسترالية، وشركة “جولدن ستار ريسورسز” التي تعمل باستخراج الذهب أيضا في غانا.

وقبل عامين قال نجيب ساويرس إن 50% من صافي ثروته مستثمر في شركات تعمل في تعدين الذهب.

كان سعر الذهب الفوري قد تجاوز حاجز 2000 دولار، وبلغ مستوى مرتفعا غير مسبوق عند 2072.5 دولار للأوقية، قبل أن ينهي الأسبوع الماضي على 2033 دولارا للأوقية، بارتفاع 3%

شاهد أيضاً

منع مرتضى منصور 6 مباريات وتغريمه 200 ألف جنيه

قررت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة المستشار سيد بنداري منع مرتضى منصور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *