الرئيسية / أسواق مال وبنوك / محمد معيط : إنضمام مصر لمؤشر “جي بي مورجان” دليل ثقة الأجانب في الاقتصادي المصري

محمد معيط : إنضمام مصر لمؤشر “جي بي مورجان” دليل ثقة الأجانب في الاقتصادي المصري

أكد محمد معيط وزير المالية، أن عودة انضمام مصر لمؤسسة «جي. بي. مورجان» للسندات الحكومية بالأسواق الناشئة، اعتباراً من نهاية يناير المقبل، يُعد شهادة ثقة جديدة من المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري.

وأشار معيط في بيان ، إلى أن تلك الشهادة تتأكد بأن 90% من المستثمرين الأجانب الذين شملهم استطلاع الرأي أيدوا دخول مصر لمؤشر «جي. بي. مورجان»؛ لتصبح إحدى دولتين فقط بالشرق الأوسط وأفريقيا في هذا المؤشر.

ولفت الوزير إلى أنه من المتوقع أن تدخل مصر بـ14 إصداراً بقيمة إجمالية نحو 24 مليار دولار، وتكون نسبتها في المؤشر 1.85%.

وأضاف الوزير، أن مصر كانت منضمة لهذا المؤشر، ولكنها خرجت منه في يونيو 2011 لعدم الوفاء بمتطلبات مؤسسة «جي. بي. مورجان»، موضحاً أن وزارة المالية بدأت منذ نحو 3 أعوام السعي لإعادة الانضمام إلى مؤشر «جي. بي. مورجان» من خلال تحقيق متطلبات البنك، ومنها إطالة عمر الدين الحكومي وتعديل منحنى العائد «Yield curve» ورفع نسبة مشاركة المستثمرين الأجانب في الأدوات المالية الحكومية مع زيادة حجم كل إصدار.

وأشار الوزير إلى أن هذه الخطوة تعكس الجهود المتواصلة لوزارة المالية لخفض تكلفة الدين العام كجزء من حزمة الإجراءات التي تتخذها الدولة للإصلاحات الاقتصادية، موضحاً أنه بانضمام مصر إلى مؤشر «جي. بي. مورجان»، سيتم ضخ مليار دولار استثمارات إضافية جديدة داخل سوق الأوراق المالية الحكومية المصرية من أذون وسندات خزانة؛ ومن ثم تحقيق استراتيجية إدارة الدين في خفض التكلفة.

وأكد أحمد كجوك نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، أن انضمام مصر لهذا المؤشر يترجم جهود وزارة المالية فى رفع كفاءة إدارة الدين العام وتخفيض تكلفة خدمته، مع تطبيق الاستراتيجية التي وضعتها وزارة المالية لخفض حجم الدين العام على المدى المتوسط التي تضمن مقترحات لتعجيل مسار خفض دين أجهزة الموازنة عن طريق تنشيط سوق الأوراق المالية لزيادة مستويات السيولة وتعزيز الطلب على أدوات الدين الحكومية ومن ثم خفض تكلفتها.

شاهد أيضاً

إدراج 4 أدوات تمويل جديدة في سوق المال

وافق مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، على مشروع بتعديل بعض أحكام المواد المنظمة للسندات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *