الرئيسية / أسواق العالم / بريطانيا تقر أول علاج لـ “كوفيد 19” بشكل أقراص

بريطانيا تقر أول علاج لـ “كوفيد 19” بشكل أقراص

أقرت هيئة الدواء في بريطانيا أول علاج لأعراض كوفيد 19 عن طريق الأقراص .وسيُعطى المرضى الذين شخصوا حديثا بكوفيد 19 والأكثر عرضة للخطر أقراص مولنوبيرافير  molnupiravir  مرتين يوميا.

وفي التجارب السريرية، فإن هذا الدواء، الذي أُنتج خصيصا لعلاج الأنفلونزا، قلل مخاطر العلاج بالمستشفى أو الوفاة إلى النصف ،وفق موقع “بي بي سي” .

وقال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد إن هذا العلاج “سيغير قواعد اللعبة” بالنسبة لأصحاب المناعة الضعيفة والأكثر ضعفا.

وفي بيان له قال جاويد: “اليوم هو يوم تاريخي لبلادنا، حيث أصبحت المملكة المتحدة أول دولة في العالم توافق على مضاد للفيروسات يمكن أن يتم تناوله في المنزل لعلاج كوفيد”.

ويعد مولنوبيرافير الذي طورته شركة الأدوية الأمريكية ميرك أول دواء مضاد للفيروسات عن طرق الفم مخصص لكوفيد .وصمم العقار لإدخال أخطاء في الشفرة الجينية للفيروس، ما يمنعه من الانتشار في الجسم، إنه يعمل عن طريق استهداف إنزيم يستخدمه الفيروس لعمل نسخ منه.

وقالت شركة ميرك إن العقار بهذه الخصائص من المفترض أن يكون فاعلا بنفس القدر مع التحورات الجديدة لفيروس كورونا وهو يتطور في المستقبل.

كما قالت هيئة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، إن العقار أُقر استخدامه للأشخاص الذين يعانون من أعراض كوفيد الخفيفة إلى المتوسطة، والذين لديهم عامل خطورة واحد على الأقل، مثل البدانة أو التقدم في العمر أو السكري أو أمراض القلب، حتى لا تتطور حالتهم إلى مرض خطير.

ووصفت جون راين، الرئيس التنفيذي للهيئة، العلاج بـ”علاج آخر يضاف إلى ترسانة علاج كوفيد-19″.وتابعت قائلة: “إنه أول مضاد فيروسي معتمد في العالم لهذا المرض ويمكن تناوله عن طريق الفم بدلاً من إعطائه عن طريق الوريد. هذا مهم، لأنه يعني أنه يمكن إعطاؤه خارج المستشفى قبل أن يتطور كوفيد إلى مرحلة خطيرة”.

وطلبت المملكة المتحدة توريد 480 ألف جرعة من العقار بنهاية العام الجاري.
التجارب السريرية

وتوصلت التجارب السريرية الأولى على عقار مولنوبيرافير على 775 مريضا من الذين أصيبوا بكوفيد-19، إلى: 7.3% ممن تناولوا العقار أدخلوا المستشفى لتلقي العلاج مقابل 14.1% من المرضى الذي أعطوا دواءا وهميا ، لم يمت أي ممن تناولوا عقار مولنوبيرافيرا، لكن ثمانية مرضى ممن تناولوا الدواء الوهمي توفوا لاحقا بكوفيد.

ونُشرت البيانات في بيان صحفي ولم تخضع بعد لمراجعة النظراء. وتشير نتائج التجربة إلى أن مولنوبيرافير يجب أن يؤخذ في وقت مبكر بعد ظهور الأعراض حتى يكون له تأثير. تم إيقاف دراسة سابقة أجريت على المرضى الذين تم إدخالهم بالفعل إلى المستشفى بسبب الإصابة الحادة بكوفيد بعد نتائج مخيبة للآمال.

وتعتبر ميرك الشركة الأولى التي تبلغ عن نتائج التجارب على أقراص لعلاج كوفيد، لكن هناك شركات أخرى تعمل على علاجات مماثلة.

وبدأت مؤخرا منافستها الأمريكية فايزر في إجراء تجارب في مراحلها الأخيرة على قرصين مختلفين من مضادات الفيروسات، بينما تعمل شركة روش السويسرية على دواء مشابه.

شاهد أيضاً

تراجع أسواق مصر والخليج بسبب متحور “كوفيد”

شهدت بورصة مصر والأسواق الخليجية تراجعات حادة في مستهل تعاملات اليوم الأحد، متأثرة بالتراجعات الحادة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *