الرئيسية / شركات و أعمال / ألكسندر فورنكوف: التضخم وصعود المعادن لن يرفع تكلفة محطة الضبعة النووية

ألكسندر فورنكوف: التضخم وصعود المعادن لن يرفع تكلفة محطة الضبعة النووية

قال ألكسندر فورنكوف، الرئيس التنفيذى لشركة روساتوم الروسية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن ارتفاع أسعار المعادن والتضخم على مستوى العالم لن يؤثر على تكلفة تنفيذ مشروع المحطة النووية بالضبعة.

وأضاف «فورنكوف» أن «روساتوم» لديها خطط للتعامل مع كل الأزمات، خاصة أنها تحدث كل فترة، وهو ما نسعى دومًا للتعامل معها.

وقال إنه سيتم البدء فى صب الخرسانة لأول مفاعل نووى بالضبعة بالنصف الثانى من عام 2022، بعد الحصول على أذن بدء تنفيذ المحطة النووية المصرية التى تعد الأولى بشمال أفريقيا.

وأوضح «فورنكوف» أن «روساتوم» تقوم حاليًا بوضع وتنفيذ ترتيبات الأعمال التحضيرية للمحطة النووية، مثل الأعمال المدنية ورصف الطرق وتنفيذ الاتصالات والمبانى، إضافة إلى بناء المدينة السكنية، والتى تم الانتهاء منها بالكامل.

وأشار إلى أن «روساتوم» تقوم حاليًا بتصنيع مصيدة قلب أول مفاعل نووى بالضبعة فى أحد مصانعها فى روسيا.

وقال إن روساتوم تدرس مواد البناء المصرية ومدى تناسبها مع معايير المحطة النووية، لأنها تختلف عن المحطات العادية التى تعمل بالغاز.

وكشف عن أن ما تم تنفيذه حتى الآن بالمحطة النووية هى مناقصات محدودة تم طرحها من جانب شركة أتوم ستروى إكسبورت الروسية والمقاول الرئيسى للمشروع، وشارك فى التنفيذ الشركات المصرية مثل حسن علام والمقاولون العرب وبتروجيت.

وكان الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أكد فى تصريحات له، إنه سيتم من خلال عقود تنفيذ محطة الضبعة النووية مراعاة استهداف 20% كحد أدنى لنسبة المشاركة المحلية للوحدة النووية الأولى، وصولًا إلى 35% للوحدة الرابعة.

شاهد أيضاً

27 % ارتفاعًا فى صادرات الصناعات الطبية والأدوية في 11 شهرا

أعلنت المجلس التصديري للصناعات الطبية والأدوية عن زيادة حجم الصادرات 27.5 % خلال أول 11 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *