الرئيسية / اسرة ومجتمع / مشروب خطير على الصحة خصوصا مرضى القلب

مشروب خطير على الصحة خصوصا مرضى القلب

حذرت دراسة حديثة من مخاطر مشروبات الصودا المنخفضة السعرات الحرارية والتي تباع في الأسواق باسم «دايت»، خاصة للأشخاص الذين يعانون من السمنة، بصفتهم حساسين بشكل خاص للرغبة الشديدة في تناول الطعام المرتبطة بالمحليات الصناعية.

وحذر الأطباء من تناول المشروبات الغازية الـ «دايت» خاصة لمرضى القلب والسكر، حيث إنها جزأ لا يتجزء من السعرات الحرارية الداخلة للجسم، وينصحون من عدم الانخداع لأن بعض المحليات الصناعية خطير وقد يتسبب في العديد من الأضرار من بينها الصداع والغثيان وزيادة الوزن وأمراض السرطان.

وذكرت الدراسة التي نشرتها مجلة «نيوتريشن أوبيسيتي»، أن هذا النوع من المشروبات التي تحتوي على الصودا، مع مرور الوقت، قد تؤدي إلى فتح الشهية، والإقبال على تناول الأطعمة الحلوة وبالتالي زيادة السعرات الحرارية التي تدخل الجسم،

واعتمد الباحثون في الدراسة على 72 شخصًا متطوعًا لمعرفة مدى استجابة أدمغتهم لصور الأطعمة التي تحتوي على السعرات الحرارية العالية، وذلك بحسب ما يوضحه فحص التصوير بالرنين المغناطيسي لمناطق الدماغ المرتبطة بالرغبة الشديدة في تناول الطعام والسكريات.

ومن خلال فحص الأشخاص البالغين الذين شاركوا في الدراسة، وتناولوا أحد المشروبات الثلاثة وهي الماء أو مشروب سكري أو مشروب مُحلى بالسكرالوز وهو مُحلي صناعي خالي من السعرات الحرارية، قام الباحثون بقياس هرمونات الأشخاص الذين تطوعوا لإجراء الدراسة، ولاحظوا مقدار تناولهم لوجبة غذائية بعد تناول تلك المشروبات، واكتشفوا أن تناول المشروبات الـ»دايت» زاد من رغبة النساء المشاركات والمشاركين المصابين بالسمنة في تناول الطعام.

ولاحظ الباحثون إشارة خاصة ملفتة في مناطق الدماغ المرتبطة بسلوك السعي للحصول على المكافأة استجابة لصور الطعام المختلفة، وذلك بالمقارنة مع وقت تناولهم المشروبات السكرية.

وذكر الأطباء وخبراء التغذية من أن هناك الكثير من الأشخاص يقبلون على شراء هذا النوع من المشروبات الغازية، منخفضة السعرات الحرارية، ويربطون بينها وبين النظام الصحي الغذائي، وتكون جزء أساسي من يومهم، على الرغم من أنها محلاة بمواد صناعية.

شاهد أيضاً

بعض أجزاء من الدجاج تسبب أمراضا خطيرة

حذرت دراسة جديدة من تناول بعض أجزاء الدجاج لاحتوائها على السموم، وتساهم في ارتفاع مستويات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *