الرئيسية / أسواق العالم / «ستاندرد آند بورز»: ارتفاع أسعار زيت النخيل بنسبة 43%

«ستاندرد آند بورز»: ارتفاع أسعار زيت النخيل بنسبة 43%

سجلت مخزونات زيت النخيل أداءً قويًا لكنها تواجه تقلبات ومخاطر الطلب في المستقبل القريب، وعلى الرغم من ارتفاع العقود الآجلة لزيت النخيل بنحو 43% منذ بداية العام الجاري، إلا أن المراقبين يحذرون من أن الأسعار قد تصحح قريبًا وسط زيادة العرض والظروف الجوية الأكثر تقلبًا في الدول الأكبر إنتاجًا على المستوى العالمي، مثل إندونيسيا وماليزيا، بحسب بيانات مجلس الزيوت النباتية العالمي.

قلة المعروض تسبب ارتفاع في أسعار زيت النخيل
وارتفعت أسعار زيت النخيل على خلفية قلة المعروض وسوء الأحوال الجوية، فضلًا عن ارتفاع أسعار النفط الخام بسبب العوامل الجيوسياسية والتوترات والحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا منذ 24 فبراير الماضي، إذ ارتفع الطلب على زيت النخيل بعدما توقفت إمدادات زيت عباد الشمس الذي تصدره روسيا وأوكرانيا بإجمالي 80% من الإمدادات العالمية، بحسب مذكرة بحثية لـ«ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس».

وبحسب المذكرة البحثية، لا تزال التوقعات لعام 2022 ضبابية، وارتفعت العقود الآجلة لزيت النخيل بنسبة 43% منذ بداية العام حتى الآن، بعد أن لامست ارتفاعًا تاريخيًا بلغ 8163 رينغيت ماليزي (2622 دولارًا) للطن في الأول من مارس الجاري.

مضاعفة رسوم التصدير على الزيوت في عدد من الدول
وفي وقت سابق الشهر الجاري، ضاعفت إندونيسيا وماليزيا – الأكبر إنتاجًا لزيت النخيل عالميًا – من رسوم التصدير في محاولة لتقليص الصادرات بعد ارتفاع أسعار الزيت محلياً في البلدين، كما قامت الأرجنتين بحظر تصدير زيت الصويا، وهي تعد أحد المصدرين العالميين الرئيسيين لزيت الصويا.

وزادت الهند – أكبر مشترٍ في العالم – من مشترياتها من زيت النخيل بعد تراجع إمدادات زيت عباد الشمس على خلفية الصراع الدائر بين روسيا وأوكرانيا، حيث تمثل نسبة صادرات زيت عباد الشمس من البلدين، 80% بحسب بيانات «ستاندرد آند بورز» وهو ما أدى إلى ارتفاع الأسعار عالميًا.

شاهد أيضاً

اليابان تتعهد باستثمار 30 مليار دولار في إفريقيا

أكد رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا السبت، أن بلاده تريد المساهمة في «نمو مقترن بالجودة» …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *