الرئيسية / سياحة وطيران / ما حقيقة اعتماد الروبل الروسي بقطاع السياحة المصري؟

ما حقيقة اعتماد الروبل الروسي بقطاع السياحة المصري؟

نفت مصادر مصرفية مطلعة تلقي أي من البنوك في مصر تعميما أو توجيها من البنك المركزي المصري بشأن اعتماد الروبل الروسي مع السياحة الوافدة من روسيا بدلا من الدولار الأميركي.

وتدور نقاشات واسعة في السوق المصرية حول اعتماد الروبل الروسي خاصة بعد تصريحات نواب في البرلمان المصري.

ووصفت رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب المصري، النائبة نورا علي، في تصريحات أمس، اعتماد البنك المركزي المصري للروبل الروسي بقائمة العملات والدفع الرئيسية بالبنوك المحلية للسياح الروس بأنه قرار صائب بنسبة 100%.

وتأتي تصريحات رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب المصري، في وقت نفى فيه مسؤولون في بنوك محلية أن يكون وصلهم أي تعليمات أو تعميم من البنك المركزي المصري بهذا الصدد.
وفي تصريحات سابقة، أكدت وزيرة التجارة والصناعة السابقة، نيفين جامع، أن الحكومة المصرية تخطط خلال الفترة المقبلة لاعتماد آلية تسمح باستخدام الروبل في التبادل التجاري مع روسيا.

لكن الحديث عن هذه القصة يعود إلى عام 2015، حيث كشفت مصادر حينها، أن البنك المركزى المصري يدرس إقرار الروبل الروسي كعملة مبادلات، وسط توقعات ببدء المفاوضات بين البنكين المركزيين بالبلدين قريباً.

وحينها قال مسؤول بارز، إن الفترة المقبلة ستشهد تحديد سعر الروبل الروسي مقابل الجنيه المصري، تمهيدا لبدء تفعيل القرار، الذى توقع أن يسهم فى دعم الاقتصاد المصري، وتخفيف الضغط عن التعامل بالدولار كعملة رئيسية في التبادل التجاري، وتمويل عمليات الاستيراد.

شاهد أيضاً

القاهرة والأقصر ضمن أفضل وأشهر المقاصد السياحية فى العالم

تحت عنوان « المقاصد السياحية الأفضل والأشهر في العالم» نشر موقع «Tripadvisor والذي يعتبر من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *