الرئيسية / صناعة وزراعة / خبير مصري : نجاح السيارة الكهربائية في مصر يستلزم بنية تحتية ملائمة كمحطات للشحن
أرشيف

خبير مصري : نجاح السيارة الكهربائية في مصر يستلزم بنية تحتية ملائمة كمحطات للشحن

أكد عفت عبد العاطي خبير صناعة السيارات في مصر ،والرئيس السابق لشعبة السيارات أن نجاح تسيير سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية في مصر يتوقف على إيجاد بنية تحتية مؤهلة لتلك النوعية من السيارات ،وأشار الى قرار وزارة البترول في نهاية عام  2019، حيث حددت الوزارة أن يكون بند توافر وحدة لشحن السيارات كهربائيا “إلزاميا” في تصاريح إقامة محطات الوقود المقرر إنشائها مستقبلا.

كما يرى عبد العاطي في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية” ، أن الخطوة الأهم في هذا المشروع هي إطلاق حملة توعوية بأهمية السيارات الكهربائية في المرحلة المقبلة لزيادة الإقبال الشعبي على شرائها، إلى جانب التسهيلات الحكومية التي ستقدمها للمشتريين الأوائل لتلك السيارة الحديثة.

والسيارة الكهربائية المصرية “نصر E70” ،سيتم تصنيعها في شركة “النصر للسيارات” بالتعاون مع شركة “دونج فينج” الصينية، بعد عودة الشركة المصرية للعمل بعد توقف دام لقرابة 11 عاما، على أن تبلغ نسبة المكون المحلي في السيارة الجديدة نحو 58 بالمئة في المرحلة الأولى، ثم ترتفع النسبة على مدار سنوات التنفيذ.

ومن المقرر أن تبدأ أسعار السيارة الجديدة من 290 ألف جنيه ، على أن تطرح منها 3 فئات وفقا لقدرة البطارية ومدي السير.

وبالتزامن مع المرحلة الأولى من إنتاج السيارة الجديدة، سيتم إنشاء نحو 3 آلاف محطة شحن كهربائية، وتعمل اللجنة المشكلة لتنفيذ المشروع الجديد من وزارتي قطاع الأعمال والتنمية المحلية على اختيار الأماكن المقترحة لهذه المحطات.

وأعلنت اللجنة التنفيذية لمشروع السيارة الكهربائية الجديدة وجود عوامل تشجيعية لشراء “نصر E70″، ومن بينها دعم حكومي بقيمة 50 ألف جنيه لأول 100 ألف مشتر، وفقا لضوابط محددة، كما يمكن لسائقي سيارات الأجرة استبدال مركباتهم القديمة بأخرى كهربائية.

ويقول عفت عبد العاطي أن إنتاج سيارة كهربائية محلية الصنع يعد “خطوة البداية لمواكبة الحركة العالمية في سوق السيارات”، إذ من المتوقع أن تشهد السنوات المقبلة انتشار السيارات الكهربائية تدريجيا، كما تشير توقعات الخبراء إلى أن السيادة التامة ستكون للسيارات الكهربائية بحلول 2050.

ويضيف عبد العاطي: “لا يمكننا الحكم على السيارة الجديدة إلا بعد تواجدها في الشوارع المصرية لنرصد مميزاتها وعيوبها بشكل أدق، ومدى تأثيرها على حركة سوق السيارات المصري، لكن بشكل عام فإن بداية التفكير في استخدام السيارات الكهربائية على حساب التقليدية تعد خطوة إلى الأمام”.

وفي ختام تصريحاته، يؤكد عبد العاطي أن نجاح التجربة “سيفتح الباب أمام فرص كثيرة لتصدير السيارة المصرية الجديدة، وأخذ الخطوة الأولى لمواكبة أسواق السيارات العالمية”.

شاهد أيضاً

بدء تلقي عروض مزايدة الرخصة الجديدة لتصنيع السجائر أول أغسطس المقبل

تستقبل الحكومة المصرية ،اعتبارا من أول أغسطس المقبل ،عروض الشركات العاملة في صناعة السجائر بالسوق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *