الرئيسية / صناعة وزراعة / توسعة المنطقة الصناعية الروسية في “قناة السويس” لتشمل شرق بورسعيد والعين السخنة
أرشيف

توسعة المنطقة الصناعية الروسية في “قناة السويس” لتشمل شرق بورسعيد والعين السخنة

قال يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن المباحثات مع الجانب الروسي بشأن توسيع نطاق المنطقة الصناعية الروسية قد نجحت ،لتشمل شرق بورسعيد والعين السخنة.

وأشار رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في بيان ، إلى توقيع العقد النهائي بنهاية العام الجاري لتأسيس شركة لإدارة المنطقة الصناعية الروسية.

وزار وفد من المنطقة الاقتصادية لقناة السويس برئاسة يحيى زكي للعاصمة الروسية موسكو .

وعن نجاح المباحثات وتوسيع نطاق عمل الجانب الروسي داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، قال زكي، إن الزيارة كانت مهمة جداً للحوار والاتفاق بين الجانبين ومع الجهات المختلفة المتعلقة بالمنطقة الصناعية الروسية، حيث تم الاتفاق على أمور وبنود للعمل، ليتم البدء فوراً في تنفيذ المشروع في مواقع المناطق الصناعية بشرق بورسعيد والعين السخنة.

وذكر أن المنطقة الاقتصادية  تستقبل وفداً روسياً رفيع المستوى خلال أغسطس المقبل لتفقد المواقع بشكل نهائي، ومع مطلع سبتمبر القادم تزور الشركات الروسية ورجال أعمال ومستثمرين أبدوا رغبتهم في الاستثمار داخل العين السخنة ليبدأ العمل على الفور بعد توقيع عقد تأسيس شركة إدارة المنطقة الصناعية الروسية داخل المنطقة الاقتصادية بنهاية العام الجاري.

وأشار إلى أن الاتفاق على توسيع نطاق المنطقة الصناعية الروسية داخل المنطقة الاقتصادية بمساحة 5 مليون متر مربع موزعة بين شرق بورسعيد والعين السخنة، لتبدأ المرحلة الأولى في المشروع على مساحة1 مليون متر مربع بشرق بورسعيد و500  ألف متر مربع بالعين السخنة، على أن يبدأ العمل في المنطقة الصناعية الروسية بالعين السخنة مع نهاية العام الجاري بعد توقيع عقد تأسيس شركة إدارة المنطقة الصناعية الروسية.

وعلى جانب آخر، عقد وفد المنطقة الاقتصادية برئاسة المهندس يحيى زكي لقاءات واجتماعات عديدة مع كبريات الشركات الروسية العاملة في تصنيع المركبات وصناعات الأسمدة والصناعات الدوائية والمبردات وكذلك المستثمرين الروس المهتمين بالاستثمار في المنطقة على أن تكون لهم زيارة خلال شهر سبتمبر لتفقد مواقع العمل بالمنطقة.

وعن الاتفاقية قال فاسيلي أوسماكوف النائب الأول لوزير الصناعة والتجارة الروسي “أن زيارة وفد المنطقة الاقتصادية مهمة جداً لأنها فعلياً تعطي الإنطلاق للمشروع، إذ أننا اتفقنا بشكل نهائي حول هيكلته واتفقنا مع شركائنا المصريين حول شروط عمل الشركات الروسية ومن أبرز ما اتفقنا بشأنه هو توسيع المنطقة الروسية لتشمل منطقة العين السخنة وهذا يسمح بدخول عدد أكبر من الشركات الروسية والمجال مفتوح بشكل كبير لأن منطقة قناة السويس هي نافذة ليست على مصر فحسب بل على إفريقيا والعالم كله، وأيضاً لموقعها اللوجستي الفريد .

شاهد أيضاً

مصر تحقق 89 % اكتفاء ذاتيا من السكر

أكدت وزارة التموين المصرية إن البلاد وصلت إلى اكتفاء ذاتي من السكر بنسبة 89 % …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *